معلومات عن الدب الابيض , خصائصه معلومات مهم جداا

 

 

معلومات مهم عن الدب الابيض و من اشهر نوعيات الحيوانات و اروعها فالعالم و لها متميزات و خصائص بتجنن…

 

 

الدب الأبيض يشير الدب الأبيض و الذي يسمي بالدب القطبي الى احد نوعيات الدببه التي يعود نطاقها الأصلي الى الدائره القطبيه الشماليه و تشمل جميع من المحيط المتجمد الشمالي و المحيطات و الكتل الأرضيه التي تحيط به،

 


ويتميز الدب الأبيض او الدب القطبي بأنة من اكبر الحيوانات الآكله للحوم فالعالم حاليا،

 

 

وعلي الرغم من ان الدب القطبي هواحد الأنواع الشقيقه للدب البني الا انه تطور ليحتل مكان بيئيه ادق نتيجة للخصائص الجسديه التي تسمح له بالتكيف مع درجات الحراره الباردة و التنقل عبر الثلج و الجليد و مصادر المياة المفتوحة،

 

 

وعلي الرغم من ان ذلك النوع من الدببه يولد على اليابسة الا انه يقضى معظم و قتة على الجليد البحري و من هنا يطلق عليه علميا اسم الدب البحري.

 

 

خصائص الدب الأبيض الجسمية

تتميز الدببه البيضاء او القطبيه او الثلجيه بامتلاء اجسامها و طول رقبتها،

 


الا انها تمتلك رأسا صغير الحجم نسبيا بالإضافه الى اذان قصيرة و مدوره و ذيل قصير،

 


ويتراوح وزن ذكور الدببه البيضاء ما بين 410 كيلوغرام الى 720 كيلو غرام؛

 

 

حيث يتميز الذكور بأنهم اضخم بشكل كبير من الإناث،

 


وقد ينمو الدب القطبي الى ان يصل 1.6 مترا تقريبا عند الكتفين و بمقدار طول يتراوح ما بين 2.2 مترا الى 2.5 مترا،

 


اما طول الذيل فقد يبلغ 12 سنتمتر،

 

 

 

ويسمح جسدة لأشعه الشمس بالمرور عبر الفرو السميك و تخزن الحراره من قبل الجلد الأسود،

 


كما انه يمتلك طبقه دهون عازله تحت الجلد،

 


وتتميز اقدامة العريضه باحتوائها على نعال محتويه على الشعر لحمايتها و عزلها و تسهيل حركتها على الثلج،

 


ويسهم الجلد غير المتساو على نعال القدمين فمنع التزحلق،

 


كما يتميز الدب بامتلاكة مخالب قويه و حاده تساعدة على السحب و البحث فالجليد و قتل الفرائس.

 

 

غذاء الدب الأبيض تتميز الدببه البيضاء بأن معظمها اكله للحوم،

 


وتعد الفقمه هي فريستها الأولية؛

 


حيث ممكن ان يشم الدب الأبيض رائحه الفقمات من على بعد يصل الى 1.6 كيلومتر و على عمق يصل الى 0.9 مترا فالثلج،

 

 

ويصيد الدب فرائسة باستعمال تقنيه الصيد الأكثر شيوعا و التي تسمي الصيد الثابت؛

 


حيث يقوم الدب المفترس بتحديد موقع ثقب التنفس للفقمه من اثناء الرائحه بعدها ينتظر الى خروجها الى السطح بعدها يجرها على الثلج بعدها يسحق جمجمتها باستعمال المخالب القوية،

 

 

وبالإضافه الى الفقمات فيتغذي الدب الأبيض على البيض و الحيوانات الصغيرة و سرطان البحر و المحار و الرنه و القوارض و الحيتان البيضاء الصغيرة و الدببه القطبيه الأخري احيانا،

 

 

كما انهم ربما يلجأون لتناول التوت و عشب البحر و الجذور فبعض الأحيان،

 


بالإضافه الى القمامه و المواد الخطره كزيت المحرك و البلاستيك فحالة و جودها،

 


وتتميز هذي الدببه بأنها لا تهاجم الإنسان الا فالحالات النادره كالتضور من الجوع او استفزازها من قبل البشر.

 

 

 

تكاثر الدب الأبيض تحفر اناث الدببه القطبيه اوكارها اثناء الانجرافات الثلجيه العميقه الأمر الذي يقدم الحماية و العزل من العناصر القطبية،

 


وتضع الإناث مواليدها ففصل الشتاء،

 


وغالبا ما تكون المواليد على شكل توائم،

 


ويعيش الأشبال مع الأمهات الى ما يقارب الثامنة و العشرين شهرا للتمكن من تعلم مهارات النجاه الخاصة بالقطب الجنوبي،

 

 

 

وتحمى الإناث صغارهن بشكل عنيف و لا تتلقي اي مساعدة من الشركاء الذكور؛

 


حيث ربما يقوم ذكور الدببه البيضاء بقتل الصغار من نفس الفصيلة،وتتميز الدببه البيضاء بعده خصائص مرتبطه بالتكاثر و العيش و فيما يأتى ذكر لبعض منها: تصل الإناث الى النضج الجنسي و تبدا بالتكاثر عند سن الرابعة او الخامسة.

 

 

يصل الذكور الى النضج الجنسي عند سن السادسة تقريبا،

 


الا انهم لا يبدأون بالتكاثر قبل سن الثامنة نتيجة للتنافس العميق من الدببه الآخرين.

 

 

 

يتنافس الذكور للحصول على حقوق التزاوج و التودد للإناث فشهري نيسان و آيار،

 


وعند حصول التزاوج تبقي البويضه المخصبه محفوظه الى شهر اب او ايلول عندما يطفو البحر و تحفر الأنثي عرينا فاليابسة او جليد البحر.تدخل الأنثي الحامل فحالة تشبة السبات الشتوي،

 


وتضع شبلين فالفتره التي تتراوح ما بين تشرين الثاني و شباط.

 

 

تبقي المواليد مع الأم فالوكر بين الفتره التي تتراوح ما بين منتصف شهر شباط الى منتصف شهر نيسان،

 


وتتغذي على الغطاء النباتى بعد اسبوعين من خروجها من العرين بينما يتعلمون طريقة المشي،

 


ثم تسير الأم و أشبالها الى جليد البحر،

 


وقد تكون ربما صامت مدة ثمانيه اشهر قبل ان تعود لصيد الفقمات فبعض الأحيان.

 

 

يبلغ وزن الشبل او صغير الدب الأبيض خلال الولاده نص كيلو غرام تقريبا،

 


الا انه يتميز بالنمو سريعا.

 


تصل الأشبال الى النضج التام عندما تصل الى عمر السنتين.

 

 

تتناول الأشبال كذلك حليب الأم الدافىء و الدسم؛

 


حيث يتكون من الدهون بنسبة 36%.

 

 

يمكن ان تعيش الدببه البيضاء لفتره تصل الى 25 عام فالبرية،

 


وقد تتعرض بعض الدببه لخطر الموت نتيجة للأمراض او الجروح،

 


اما الجزء الآخر فقد يتضور من الجوع بعد ان يكون غير قادر على الصيد.

 

 

أعداد الدببه البيضاء فالعالم تعد الدببه البيضاء ضعيفة،

 


وتتعرض اعدادها للانخفاض بالإضافه الى تقلص المواطن التي تسكنها و هي جليد البحر و هذا و فقا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة،

 


وبالتالي فإنها ربما و ضعت على القائمة الحمراء للحيوانات المهددة،

 


ويعتقد ان اعدادها تتراوح ما بين 20 الف الى 25 الف دب قطبي فالبريه فقط،

 

 

ويشير الاتحاد الدولى لحفظ الطبيعه انه من المحتمل ان يذوب الغطاء الجليدي القطبي بالكامل اثناء المائه العام القادمة،

 


الأمر الذي سيؤدى لترك الدببه القطبيه او الدببه البيضاء بدون مواطن،

 


وبالتالي فإن اعدادها الحاليه ستتأثر و سيقل عدد السكان بشكل كبير،

 

 

وقد و ضعت الدببه القطبيه فقائمة نوعيات الحيوانات المهدده بالانقراض فالولايات المتحده الأمريكية،

 


و لذا فإنها محميه بموجب قانون حماية الثدييات البحريه و وفقا لخدمه الأسماك و الحياة البريه الأمريكية

 

من اقوى انوع الدب الابيض



معلومات عن الدب الابيض , خصائصه معلومات مهم جداا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.